فهم ما هو التسويق حقا

فهم صنع
الصورة بواسطة Drazen Zigic على freepik

أتذكر بوضوح عندما بدأت في التسويق لأول مرة. كان الأمر أشبه بالسير في شبكة من الاحتمالات. ولكن مع استكشافي أكثر، فإن الفهم في جوهره يدور حول التفاعل مع الناس. الأمر لا يتعلق فقط ببيع المنتجات؛ يتعلق الأمر أيضًا بمعرفة ما يحفز جمهورك وإنشاء رسائل تتحدث إليهم.

كن مطمئنا أنك لست وحدك. قد ينظر الكثير من الناس إلى التسويق على أنه كيان معقد ومتغير باستمرار. لكن لا تقلق، اربط حزام الأمان، لأن لدي بعض المعرفة المباشرة لأشاركها معك في الأقسام التالية من هذه المقالة. 

فهم التسويق

أتذكر وظيفتي التسويقية الأولى كما لو كانت بالأمس. كنت أعمل في شركة ناشئة صغيرة عندما سلمني مديري مجموعة من النشرات وقال: "اذهب واصنع السحر". على الرغم من عدم وجود أي فكرة عما كنت أفعله، فقد ركزت في ذهني ولم أنظر إلى الوراء أبدًا. خمن ماذا، لقد قمت بالكثير من السحر يحدث.

الآن، تخيل أنك تمشي في سوق مزدحم، محاطًا بالبائعين الذين يحاولون بيع ما لديهم، كل منهم يتنافس على جذب انتباهك وإقناعك بأن منتجهم هو الأفضل. هذا إلى حد كبير ما يدور حوله التسويق.  

يتعلق الأمر بالتعرف على متطلباتك ورغباتك كعميل ومن ثم إنتاج رسالة تقنعك بأن منتجًا أو خدمة معينة هي الحل الأفضل.

في جوهره، يدور التسويق حول طرح السؤال الكبير: "أين ومتى وكيف يرغب المستهلك في التواصل مع أعمالنا؟" بمعنى آخر، يجب عليك إجراء مجموعات تركيز، وإرسال استطلاعات رأي، والنظر في عادات الشراء عبر الإنترنت، وتحليل قاعدة عملائك وتقييمها بشكل مستمر.

الصورة عن طريق Rawpixel.com على Freepik

الوجبات السريعة الرئيسية

  • يغطي التسويق جميع جهود الشركة لترويج وبيع منتجاتها أو خدماتها للعملاء.
  • يستخدم التسويق "المزيج التسويقي"، المعروف باسم العناصر الأربعة (المنتج، السعر، المكان، والترويج).
  • تم استخدام أساليب التسويق التقليدية مثل التلفزيون والراديو والبريد والكلمات الشفهية على نطاق واسع.
  • على الرغم من أن التسويق التقليدي لا يزال سائدًا، إلا أن التسويق الرقمي اليوم يمكّن الشركات من تنفيذ حملات تسويق الرسائل الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي والحملات التسويقية التابعة والمحتوى.
  • يهتم التسويق بشكل أساسي بأخذ منتج أو خدمة، وتحديد عملائها المثاليين، ولفت انتباههم إلى المنتج أو الخدمة المتاحة.

ماهو التسويق؟

لأكون صادقًا، أعتقد أن الأمر يتجاوز مجرد بيع الأشياء. يعد فهم جمهورك المستهدف أمرًا ضروريًا لتحديد ما يحفزهم، ويبقيهم مستيقظين في الليل، ويلهمهم لفتح محافظهم لإجراء عملية شراء.

يشمل التسويق جميع جوانب استراتيجية تحويل العميل المحتمل إلى عميل راضٍ ومخلص. ويشمل كل المجالات، من الإعلان إلى أبحاث السوق. وبالتالي، فإن الأهداف الرئيسية الثلاثة للتسويق ستكون إقناع شخص ما بأن منتجك يستحق الاستثمار فيه، وترسيخ الولاء للعلامة التجارية، وزيادة المبيعات الإجمالية. 

مع الشرح أعلاه، ليس من المستغرب أن تكون هذه عملية صعبة. وبالتالي، يحتاج المسوقون إلى قضاء بعض الوقت في التعرف على عملائهم المستهدفين. وذلك لأنه في ظل بحر من التحديات التسويقية، يمكنهم تحديد استراتيجيات التسويق التي ستعمل بشكل أفضل.

إن الفهم الأكثر رسمية للتسويق هو أداة واسعة النطاق ومعقدة لترويج الأعمال. عندما يتم التنفيذ بشكل صحيح، يمكن أن يؤدي إلى زيادة الدخل، وتحسين الوعي بالعلامة التجارية وسمعتها، وزيادة معدلات الاحتفاظ بالعملاء. ولكن، نظرًا لوجود الكثير من الاستراتيجيات المتاحة، أعتقد أنه من الأفضل الجمع بين اثنتين منها على الأقل للحصول على أفضل النتائج. 

علاوة على ذلك، فإن أحد أهم الدروس التي تعلمتها خلال سنوات عملي في التسويق هو أن الأمر لا يتعلق بدفع العناصر أو الخدمات إلى الأشخاص؛ يتعلق الأمر بإضافة قيمة وتطوير العلاقات. لذا، سواء كنت تنشئ إعلانًا ذكيًا أو تكتب رسالة بريد إلكتروني ذات معنى، فإن الهدف دائمًا هو نفسه — التواصل مع جمهورك على مستوى أعمق. 

فهم كيفية عمل التسويق: 4 ف من التسويق

وفقًا للدراسات، فإن حوالي 90% من الشركات الصغيرة تستثمر في التسويق. وذلك لأن التسويق أداة ممتازة لزيادة الوعي بمنتجاتك بالإضافة إلى ترسيخ نفسك كعلامة تجارية موثوقة وذات سمعة طيبة في المجال الذي اخترته.

ومن ثم، قبل أن تقفز إلى قطار التسويق مع عملك الصغير، فإن الخطوة الأولى الجيدة هي النظر في العناصر الأربعة للتسويق. إن العناصر الأربعة للتسويق هي إطار عمل شائع لفهم المجالات المرتبطة باستراتيجية التسويق. تُعرف العناصر التسويقية الأربعة، والتي تُعرف أحيانًا باسم المزيج التسويقي، وهي المنتج والسعر والمكان والترويج، بأنها حيوية لكل حملة تسويقية جيدة.

#1. المنتج: ما الذي يجعلك تتألق؟

المنتج هو عنصر أو سلعة تنوي الشركة تقديمها للعملاء. ومع ذلك، فإن الهدف هو أن المنتج يحتاج إلى سد فجوة في السوق أو تلبية طلب المستهلكين لكمية أكبر من منتج متوفر بالفعل.

هذا هو كل ما تقدمه. ولا يتعلق الأمر بالمنتج المادي فحسب، بل أيضًا بالميزات والفوائد والخبرة التي يقدمها. فكر في الأمر: هل تعلن عن مشروب منعش أو طريقة رائعة لإرواء عطشك في يوم حار؟

لنفترض أن لديك فكرة عن منتج تريد أن تقوم شركتك بتسويقه. ماذا حدث بعد ذلك؟ والحقيقة هي أنه من غير المرجح أن تنجح إذا بدأت في بيعه ببساطة. 

وبدلاً من ذلك، تحتاج إلى فريق التسويق الخاص بك لإجراء أبحاث السوق والرد على بعض الأسئلة المهمة. مثلاً، من هو جمهورك المستهدف؟ هل هناك سوق مناسب لهذا المنتج؟ ما هي الرسائل التي ستؤدي إلى زيادة مبيعات المنتجات، وعلى أي المواقع؟ كيف يجب على مصممي منتجك تحسين المنتج لزيادة فرص نجاحه؟ ما هو رأي مجموعات التركيز حول المنتج، وما هي الأسئلة أو المخاوف التي لديهم؟

وبالمثل، يجب عليك استخدام الإجابات على هذه الأسئلة لفهم الطلب على المنتج بشكل أفضل وتحسين جودة المنتج من خلال تسليط الضوء على المشكلات التي أثارتها مجموعات التركيز أو المشاركين في الاستطلاع. 

#2. السعر: تحقيق التوازن الصحيح

يشير السعر إلى المبلغ الذي ستتحمله الشركة مقابل المنتج. لنكن صادقين: التسعير هو أحد الاعتبارات المهمة عند إجراء عملية شراء. ما يعنيه هذا هو أن التسويق الجيد يتطلب اختيار سعر يعكس قيمة منتجك مع الأخذ في الاعتبار أيضًا قضايا مثل المنافسة وتكاليف الإنتاج.

بمعنى آخر، يجب على فريق التسويق الخاص بك النظر في تكاليف منتجات المنافسين أو إجراء مجموعات تركيز واستبيانات لمعرفة المبلغ الذي يرغب عميلك المثالي في دفعه. لذلك، يمكن للمسوقين الاطلاع على معلومات الصناعة وتحليلات المستهلك لتحديد النطاق السعري المناسب.

#3. المكان: الحصول على المنتج الخاص بك هناك

يتعلق هذا بكيفية وصول منتجك أو خدمتك إلى الجمهور المستهدف. في هذه الأيام، قد يشمل ذلك الأسواق عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وموقع الويب الخاص بك. ومع ذلك، لا تتجاهل القنوات التقليدية مثل المتاجر الفعلية لبعض المنتجات!

وهذا يعني أن فريق التسويق يجب أن يستخدم معرفته وأبحاثه عن عملاء شركتك لتقديم توصيات حول كيفية ومكان بيع سلعك. ربما يعتقدون أن أداء موقع التجارة الإلكترونية أفضل من أداء المتجر الفعلي، أو العكس. وبدلاً من ذلك، يمكنهم تقديم نظرة ثاقبة حول الأماكن الأكثر ملاءمة لبيع سلعك، سواء على المستوى الوطني أو العالمي. 

#4. الترويج: نشر الكلمة

هنا تصبح الأمور مثيرة! يدور الترويج حول إنشاء رسالة تتواصل مع جمهورك وتقنعهم بأن منتجك هو الحل الذي يبحثون عنه. ربما يكون هذا P هو الذي توقعته منذ البداية: 

ومن ثم، يشير الترويج إلى أي إعلان أو حدث أو خصم عبر الإنترنت أو مطبوع أنشأه فريق التسويق الخاص بك لزيادة المعرفة والاهتمام بمنتجك، مما سيؤدي في النهاية إلى زيادة المبيعات. خلال هذه المرحلة، من المحتمل أن تشهد أساليب مثل حملات العلاقات العامة والإعلانات التجارية والترويج عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 

أنواع التسويق

بشكل أساسي، يتم تحديد موقع مبادراتك التسويقية فقط من خلال المكان الذي يقضي فيه عملاؤك وقتهم. لذا، فإن الأمر متروك لك لإجراء أبحاث السوق لتحديد أنواع التسويق - ومجموعة الأدوات داخل كل نوع - الأكثر فعالية لتنمية علامتك التجارية.

يتكون التسويق من مجموعة واسعة ومتنوعة من الاستراتيجيات. ونظرًا لأن الصناعة تتغير باستمرار، فقد تستفيد بعض المنظمات أكثر من التقنيات الموضحة أدناه أكثر من غيرها. 

#1. استراتيجيات التسويق التقليدية

مصدر الصورة: master1305 على Freepik

قبل وصول التكنولوجيا والإنترنت، كان التسويق التقليدي هو الطريقة الرئيسية التي تقوم الشركات من خلالها بترويج منتجاتها للمستهلكين. تشمل استراتيجيات التسويق التقليدية ما يلي:

أ. التسويق الخارجي

يتضمن ذلك عرض الإعلانات العامة خارج منزل المستهلك. اللوحات الإعلانية المطبوعة على المقاعد، وأغلفة ملصقات المركبات، وإعلانات النقل العام كلها أمثلة على ذلك.

ب. تسويق الطباعة

يتضمن ذلك نصًا صغيرًا مطبوعًا بسهولة ويمكن تكراره. تقليديا، تقوم الشركات في كثير من الأحيان بإنتاج المواد المطبوعة بكميات كبيرة لأن المحتوى كان هو نفسه لجميع العملاء. اليوم، يمكن الآن تمييز المواد بسبب زيادة مرونة عملية الطباعة.

ج. التسويق المباشر

وهذا يعني توفير محتوى محدد للعملاء المحتملين. ومع ذلك، يمكن إرسال بعض المواد التسويقية المطبوعة بالبريد. تعتبر الكوبونات وقسائم السلع المجانية والمنشورات أمثلة أخرى على أدوات التسويق المباشر.

د- التسويق الالكتروني

ويشمل ذلك استخدام التلفزيون والراديو للإعلان. وبهذا، يمكن للشركة تقديم المعلومات إلى المستهلك من خلال الوسائط المرئية أو الصوتية، والتي قد تجذب انتباه المشاهد بشكل أكثر فعالية من النموذج المطبوع.

هـ. تسويق الأحداث

يتضمن ذلك السعي لجمع العملاء المحتملين في مكان معين للتحدث معهم أو عرض الأشياء. ويشمل ذلك المؤتمرات والمعارض التجارية والندوات وعروض الطرق والمناسبات الخاصة.

#2. استراتيجيات التسويق الرقمي

مصدر الصورة: freepik

أدى وصول التسويق الرقمي إلى تغيير قطاع التسويق إلى الأبد. منذ أيام الإعلانات المنبثقة إلى المواضع المخصصة بناءً على عدد الأشخاص الذين يشاهدون، توجد الآن وسيلة أفضل للشركات لجذب العملاء تسمى التسويق الرقمي.

أ. التسويق عبر محركات البحث

يتضمن ذلك الشركات التي تهدف إلى تحسين حركة البحث بطريقتين. أولا، يمكن للشركات أن تدفع لمحركات البحث لتظهر على صفحات النتائج. ثانيًا، يمكن للشركات إعطاء الأولوية لتكتيكات تحسين محركات البحث (SEO) للحصول على مرتبة عالية في نتائج البحث.

B. التسويق عبر البريد الإلكتروني

تقوم الشركات بجمع عناوين البريد الإلكتروني من العملاء أو العملاء المحتملين وإرسال رسائل أو رسائل إخبارية. كما يمكن تضمين القسائم والخصومات والمعلومات المسبقة عن المبيعات الوشيكة في هذه الرسائل.

ج. التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

يتضمن ذلك إنشاء تواجد على الويب على بعض قنوات التواصل الاجتماعي. يمكن للشركات استخدام الإعلانات المدعومة، على غرار التسويق عبر محركات البحث، لتجاوز الخوارزميات وزيادة فرص أن يلاحظها المشاهدون. بخلاف ذلك، قد تحاول العلامة التجارية التوسع بشكل عضوي من خلال إنتاج المحتوى والتفاعل مع المتابعين ومشاركة الوسائط مثل الصور ومقاطع الفيديو.

د. التسويق بالعمولة

وهذا يتطلب استخدام إعلانات الطرف الثالث لإثارة اهتمام العميل. من المرجح أن يشارك الشريك التابع الذي سيحصل على عمولة من عملية البيع التسويق بالعمولة نظرًا لأن الطرف الثالث لديه الدافع لدفع عملية بيع لمنتج ليس ملكًا له.

هـ. تسويق المحتوى

يتضمن تطوير المحتوى، مثل الكتب الإلكترونية أو الرسوم البيانية أو ندوات الفيديو أو أي محتوى رقمي آخر. ومع ذلك، فإن الهدف هو تصنيع المنتجات (في معظم الأحيان مجانًا) لتقديم معلومات المنتج، والحصول على معلومات العملاء، وكذلك تشجيع المستخدمين على المشاركة في العلامة التجارية وليس فقط المحتوى.

فهم التسويق: المفاهيم الخاطئة الشائعة

اليوم، أريد أن أكشف الحجاب وأكشف عن بعض المفاهيم الخاطئة التسويقية الأكثر شيوعًا. كشخص قضى الكثير من الوقت في مجال التسويق، رأيت هذه الخرافات تظهر بشكل متكرر. لكن لا تقلق؛ أنا هنا لتوضيح المشكلة وتقديم بعض الأفكار الشخصية لمساعدتك في التنقل في عالم التسويق المربك. حسنًا، قبل أن ندخل إلى عالم استراتيجيات التسويق الجميل، دعونا ننقي الأجواء.  

 رقم 1: التسويق يساوي المبيعات

عندما بدأت في مجال التسويق، كان هدفي الأساسي هو زيادة المبيعات. ولكن مع مرور الوقت، وجدت أن اتباع استراتيجية أكثر شمولية، تركز على الولاء والثقة للعلامة التجارية، يؤدي إلى نمو طويل الأمد وأكثر استدامة.

لقد انتهى الافتراض السائد منذ فترة طويلة بأن التسويق يدور حول بيع العناصر وتحقيق المبيعات. من المؤكد أن المبيعات مهمة، لكن التسويق يشمل أكثر من ذلك بكثير. يتعلق الأمر بتطوير العلاقات وإضافة القيمة والتفاعل مع جمهورك المستهدف على مستوى أعمق. من خلال تجربتي، أفضل التسويق لا يبدو وكأنه تسويق على الإطلاق، بل يشبه الدردشة الحقيقية بين الأصدقاء.

#2: التسويق باهظ الثمن

لن أنسى أبدًا عندما تم تخفيض ميزانيتنا التسويقية إلى النصف بين عشية وضحاها. وبدلاً من الاستسلام، قمت أنا وزملائي بالتفكير في الحلول. ركزنا على الأنشطة الشعبية، واستخدمنا المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي، وقمنا بزيادة مواردنا المتاحة إلى الحد الأقصى. وتعلم ماذا؟ لقد تجاوزنا أهدافنا دون إنفاق ثروة.

من المؤكد أن التسويق قد يكون مكلفًا إذا أنفقت المال على كل طريقة أو منصة جديدة تأتي. ومع ذلك، فإن التسويق الناجح لا يجب أن يكلف الكثير من المال. بعض الجهود التسويقية الأكثر فعالية التي عملت عليها اعتمدت على الخيال والإبداع بدلاً من النفقات الكبيرة.

#3: التسويق مخصص للشركات الكبيرة فقط

عندما بدأت مشروعي الصغير لأول مرة، كنت مرعوبًا من احتمال التنافس مع منافسين أكبر في الصناعة. ومع ذلك، أدركت بسرعة أن مقاسي كان ميزة. لقد تمكنت من تغيير الاتجاه بسرعة، وتجربة أفكار جديدة، وتكوين اتصالات حقيقية مع عملائي بطرق لم تتمكن الشركات الكبرى من تحقيقها.

وبنفس الطريقة، لا يمكن أن يكون هذا بعيدًا عن الحقيقة. سواء كنت شركة ذات شخص واحد أو شركة عالمية، فإن التسويق أمر بالغ الأهمية لتحقيق النجاح. تتمتع الشركات الصغيرة بشكل عام بميزة عندما يتعلق الأمر بالتسويق لأنها أكثر قدرة على التكيف وذكاء وقدرة على التفاعل مع جمهورها على المستوى الشخصي.

#4: التسويق يحتاج إلى مستوى عالٍ من الكفاءة التقنية

على الرغم من أن بعض المعرفة الرقمية الأساسية مفيدة، إلا أنه ليس من الضروري أن تكون خبيرًا في البرمجة حتى تصبح خبيرًا في التسويق. وذلك لأن هناك العديد من الأدوات والمنصات سهلة الاستخدام المتاحة لمساعدتك في إنشاء محتوى جذاب وإدارة تواجدك على وسائل التواصل الاجتماعي وتتبع جهودك التسويقية. بالإضافة إلى ذلك، فإن مهنة التسويق تدور حول الإبداع وسرد القصص، وهي مواهب يمكن للجميع تعلمها! 

فهم التسويق: التغلب على التحديات 

وبالحديث عن التحديات، اسمحوا لي أن أقدم لكم قصة مختصرة من تجربتي الخاصة. عندما بدأت العمل في مجال التسويق، وقعت فريسة لمغالطة الشيء اللامع. كنت أتابع باستمرار أحدث التوجهات ومنصات التواصل الاجتماعي الأكثر شهرة، لكنني أهملت التركيز على وضع خطة منظمة. لقد كانت ساحقة وغير مجدية في النهاية.

وفي النهاية، ما اكتشفته هو أن التسويق الفعال يتطلب التركيز. وهذا يعني أنه يجب عليك تحديد جمهورك المستهدف، ووضع أهداف واضحة، واختيار القنوات التسويقية التي تلبي متطلباتك على أفضل وجه.

إذن، ما هي بعض النصائح المفيدة لتجنب هذه المخاطر النموذجية؟ 

# 1. اعرف جمهورك

قبل البدء في إرسال الاتصالات، اكتشف من الذي تحاول الوصول إليه. ما هي احتياجاتهم ورغباتهم ونقاط الألم؟

#2. حدد أهدافًا ذكية

لا تهدف ببساطة إلى "المزيد من المبيعات". تأكد من أن أهدافك محددة وقابلة للقياس وقابلة للتحقيق وذات صلة ومحددة بالوقت.

#3. التركيز على القيمة

يتعرض الجميع للمضايقة باستمرار بالرسائل التسويقية. لذلك، قم بتجاوز الضوضاء من خلال توفير المعلومات المفيدة التي تثقفهم أو تسليهم أو تحل مخاوفهم.

# 4. ابق متسقًا

التسويق هو سباق التحمل، وليس سباق السرعة. اظهر باستمرار، وتفاعل مع جمهورك، وتتبع نتائجك لتحديد ما ينجح وما لا ينجح.

لذلك هذا هو الحال! التسويق ليس أداة مخيفة ومفترسة ولكنه أداة قوية للتفاعل مع جمهورك المستهدف وتحقيق أهداف عملك. ستكون في طريقك لتصبح خبيرًا في التسويق إذا فهمت مفاهيمه الأساسية وتجنبت المفاهيم الخاطئة الشائعة.   

استراتيجيات التسويق الفعالة

تحقق من قائمة المراجعة التفصيلية هذه للحصول على نتائج أكثر فعالية

ما هي استراتيجية التسويق؟

استراتيجية التسويق هي الخطة الشاملة للشركة للترويج لشراء وبيع سلعها أو خدماتها. وبالمثل، يجب أن تركز خطة التسويق الفعالة على عرض القيمة للشركة، والذي يوصل للعملاء ما تمثله الشركة، وكيف تديرها، ولماذا تستحق أعمالهم.

ونتيجة لذلك، سيكون لدى فرق التسويق فهم أفضل لتوجيه مبادراتهم عبر جميع منتجات الشركة وخدماتها. على سبيل المثال، تشتهر شركة Walmart (WMT) بأنها شركة تجزئة تقدم عروضًا "أسعار يومية منخفضة"، وتعتمد عملياتها التجارية واستراتيجياتها التسويقية على هذا المفهوم. 

بعد الاستقرار على استراتيجية التسويق الخاصة بك، أصبحت جاهزًا تقريبًا لإطلاق حملتك الأولى. ولكن، قبل أن تبدأ، فكر في بعض أفضل الممارسات التسويقية هذه. وذلك لأنها ستبقيك على المسار الصحيح وتمنع الأخطاء المكلفة أثناء محاولتك نشر الكلمة حول شركتك. 

# 1. حدد أهدافك 

في حين أن المبيعات هي الهدف النهائي لكل عمل تجاري، إلا أنه يجب أن يكون لديك أيضًا أهداف قصيرة المدى مثل بناء السلطة، وتحسين مشاركة العملاء، وجذب العملاء المحتملين. توفر هذه الأهداف الأصغر معايير كمية لنجاح استراتيجية التسويق الخاصة بك. خذ الإستراتيجية لتكون المفهوم عالي المستوى، والتخطيط ليكون العملية التي من خلالها تحقق أهدافك.

#2. دراسة عملائك

كل منتج أو خدمة لها عميل مناسب، لذا يجب أن تفهم من هم وأين يقضون أوقاتهم. إذا كنت تبيع أدوات كهربائية، فسوف تختار قنوات التسويق حيث يمكن للمقاولين العامين رؤية رسالتك. بمعنى آخر، حدد من هو عميلك وكيف سيحسن منتجك حياته. 

#3: قم بإنشاء رسالتك

الآن بعد أن حددت أهدافك ومن تبيع له، فقد حان الوقت لإنشاء رسالتك. هذا هو الوقت المناسب لك لتوضح للعملاء المحتملين كيف سيفيدهم منتجك أو خدمتك ولماذا أنت الشركة الوحيدة التي يمكنها توفيرها.

#4. حدد ميزانيتك

قد يتم تحديد كيفية نشر رسائلك من خلال ميزانيتك. هل ستشتري الإعلانات؟ هل تريد أن تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل عضوي؟ إرسال البيانات الصحفية لجذب انتباه وسائل الإعلام؟ وهذا يعني أن ميزانيتك ستحدد ما يمكنك القيام به. 

#5. تحديد القنوات الخاصة بك

وبغض النظر عن ذلك، فإن أفضل رسالة تتطلب إعدادًا مناسبًا. قد ترى بعض الشركات قيمة أكبر في كتابة إدخالات المدونة لموقعها على الويب. وقد ينجح آخرون في الإعلانات المدفوعة على قنوات التواصل الاجتماعي. لذلك، ابحث عن أفضل مكان للمواد الخاصة بك.

#6. قياس نجاحك.

لتخصيص التسويق الخاص بك، يجب عليك أولاً تحديد ما إذا كان يصل إلى الجمهور المستهدف. ثم حدد قياساتك وكيف ستقيم أداء حملاتك التسويقية. 

علاوة على ذلك، يجب على الشركات تقديم منتجاتها وخدماتها لتحقيق الإيرادات ووضع نفسها لتحقيق النجاح. لتسويق منتجاتهم أو خدماتهم، يجب عليهم إعلام المستهلكين عنها. ويجب عليهم أيضًا إقناع العملاء بشرائها وتحويلها بعيدًا عن المنافسين. وهذا يعني أن وجود استراتيجية تسويق تحدد هذا الإجراء وغيره يعد خطوة مهمة في تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء. 

فوائد التسويق

تخيل اختراعًا رائعًا — جهازًا جديدًا ومتطورًا من شأنه أن يجعل حياة الجميع أسهل. لكن ما الفائدة إذا لم يعلم أحد بوجودها؟ هذا هو المكان الذي يأتي فيه التسويق. فهو يربط منتجًا أو خدمة جيدة بالأفراد الذين يمكنهم الاستفادة منها. التسويق الفعال يفيد الشركات بعدة طرق.

#1. جيل الجمهور

يمكّن التسويق الشركة من استهداف الأشخاص الذين تعتقد أنهم سيستفيدون من منتجها أو خدمتها. في بعض الأحيان يدرك الناس أن لديهم حاجة. إنهم لا يدركون ذلك دائمًا. يسمح التسويق للشركة بالتواصل مع مجموعة من الأشخاص الذين يتناسبون مع الفئة السكانية التي تريد خدمتها. 

#2. التعليم الداخلي

يعد التسويق مفيدًا لجمع المعلومات التي يمكن معالجتها داخليًا لتحقيق النجاح. خذ بعين الاعتبار بيانات السوق التي تكشف أن منتجًا معينًا يتم شراؤه في الغالب من قبل النساء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 34 عامًا. من خلال جمع هذه البيانات، قد تفهم الشركة بشكل أفضل كيفية جذب هؤلاء السكان، وزيادة المبيعات، والاستفادة بشكل أفضل من الموارد.

#3. التعليم الخارجي

يمكن أيضًا استخدام التسويق للتواصل مع عامة الناس حول ما تفعله شركتك، وما هي العناصر التي تبيعها، وكيف يمكن لشركتك تحسين حياة الآخرين. يمكن أن يكون التسويق مفيدًا، ويقوم بتثقيف الآخرين خارج شركتك حول سبب حاجتهم إلى منتجك. علاوة على ذلك، تسمح الحملات التسويقية للشركة بالتعريف عن نفسها وتاريخها وأصحابها ودوافعها.

# 4. العلامات التجارية

يمكّن التسويق الشركة من اعتماد نهج عدواني لتطوير العلامة التجارية. بدلاً من السماح لتفاعلات المستهلك بتشكيل رأيه في الشركة، تقوم الشركة بإشراك العميل مسبقًا بمحتوى أو وسائط متخصصة لإثارة مشاعر أو ردود أفعال محددة. وهذا يمكّن الشركة من بناء صورتها قبل أن يتفاعل المشتري مع منتجاتها. 

#5: الأداء المالي

الهدف الأساسي وميزة التسويق هو زيادة المبيعات. يميل العملاء أكثر إلى المشاركة في المبيعات عندما تكون علاقاتهم قوية ومحددة جيدًا وجيدة. عندما يتم التسويق بشكل جيد، ينجذب العملاء نحو شركتك، مما يمنحك ميزة تنافسية على منافسيك. حتى لو كانت العناصر متطابقة، يمكن أن يوفر التسويق ميزة تنافسية لسبب اختيار العميل لك على شخص آخر. 

ما هي القاعدة الذهبية للتسويق؟

القاعدة الذهبية الأكثر أهمية هي أن تكتشف بدقة ما يحتاجه عملاؤك ويريدونه، ثم تثبت أنه يمكنك منحهم الخدمة التي تلبي تلك المتطلبات. 

هل أستطيع أن أتعلم التسويق بنفسي؟

نعم، تتوفر العديد من المواضيع في هذا المجال لتتعلمها بنفسك

ما الفرق بين التسويق والمبيعات؟

المبيعات هي تبادل المنتجات أو الخدمات مقابل المال، في حين أن التسويق هو الإقناع والترويج لتلك السلع أو الخدمات. التسويق يأتي قبل البيع.  

مراجع حسابات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المشار إليها إلزامية *

قد يعجبك أيضاً
التجارة الإلكترونية والتجارة الإلكترونية
تفاصيل أكثر

التجارة الإلكترونية (التجارة الإلكترونية): التعريف والمواقع الإلكترونية والمزايا والعيوب

جدول المحتويات إخفاء ما هي التجارة الإلكترونية؟ ما هي القصة وراء التجارة الإلكترونية؟ أنواع نماذج التجارة الإلكترونية من الشركات إلى الأعمال (B2B) من الشركات إلى ...